القائمة الرئيسية
المتواجدين حالياً: 22
◄ جديدالفلك
[ طباعة الصفحة | أرسل الصفحة | عدد الزوار: 146 | عدد الارسال: 0 ]
إكتشاف 1,824 (مستعرات عظمى) جديدة

إعداد: م. ماجد ابوزاهرة 

إستطاع علماء الفلك من خلال تلسكوب سوبارو الياباني البالغ قطره  8 أمتار من تحديد (1,824) مستعرات عظمى جديدة ، بما في ذلك 58 مستعر اعظم من النوع (Ia) تبعد أكثر من 8 مليارات سنة ضوئية من كوكبنا وقد ظهرت النتائج في منشورات الجمعية الفلكية اليابانية (prXiv.org preprint).

وقال الباحثين بأن كاميرا (هايبر - سوبريم كام) بقدرة 870 ميغا بكسل على تلسكوب سوبارو هي الأداة الوحيدة المثبتة على التركيز الرئيسي بين التلسكوبات الكبيرة (8-10 أمتار) للبحث عن الانفجارات النائية البعيدة.

المستعرات العظمى هي أحداث نادرة  ولا يوجد سوى القليل من التلسكوبات في العالم قادرة على التقاط صور حادة للنجوم البعيدة.

ومن خلال التقاط صور متكررة لنفس منطقة سماء الليل على مدار ستة أشهر ، يمكن تحديد مستعرات عظمى جديدة من خلال البحث عن نجوم ظهرت فجأة أكثر إشراقًا قبل أن تتلاشى تدريجياً ، ونتيجة لذلك ، حدد الباحثين 1,824 مرشحًا من المستعرات العظمى.

من بينها تم تصنيف خمسة مرشحين على أنهم مستعرات فائقة السطوع ، و 433 مستعرات عظمى من النوع Ia.

وعلى وجه الخصوص ، تقع المستعرات العظمى الـ 58 من النوع Ia على بعد أكثر من 8 مليارات سنة ضوئية من الأرض.

لقد ساعد تلسكوب سوبارو الياباني و كاميرا (هايبر - سوبريم كام)  على إنشاء خريطة ثلاثية الأبعاد للمادة المظلمة ومراقبة الثقوب السوداء البدائية ، ولكن الآن تثبت هذه النتيجة أن هذه الكاميرا لديها قدرة عالية جدًا على إيجاد المستعرات العظمى البعيدة جدًا جدًا من الأرض ، ويتطلع الجميع إلى تحليل البيانات لمعرفة نوع الصورة التي يحملها الكون. 

وستكون الخطوة التالية هي استخدام البيانات لحساب أكثر دقة  لتوسع الكون ، ودراسة كيفية تغير الطاقة المظلمة بمرور الوقت.

الصورة المرفقة : مجموعة من المستعرات العظمى (السوبرنوفا) المكتشفة ، وهناك ثلاثة صور لكل مستعر أعظم – قبل الانفجار (يسار) وبعد الإنفجار (وسط) وثم المستعر الأعظم نفسه.

للتواصل حول الموضوع:
Jeddah_society@yahoo.com