القائمة الرئيسية
المتواجدين حالياً: 28
◄ جديدالفلك
[ طباعة الصفحة | أرسل الصفحة | عدد الزوار: 67 | عدد الارسال: 0 ]
قياس جديد : الكون يتوسع بنسبة (9%) أسرع من المتوقع

إعداد: م. ماجد ابوزاهرة 

 

من المعروف أن قياسات معدل توسع الكون اليوم لا تتناسب مع المعدل المتوقع بناء على كيفية ظهور الكون بعد فترة وجيزة من الإنفجار العظيم قبل 13 مليار سنة.

فهناك عدم تناسق بين قياسات هابل لمعدل توسع الكون ومعدل توسعة كما تم قياسه بواسطة القمر الصناعي " بلانك " التابع لوكالة الفضاء الأوروبية ، والذي يرصد ظروف الكون المبكر بعد 380,000 سنه فقط من الانفجار العظيم.

ولسنوات ظل علماء الفلك يفترضون أن هذا التعارض سوف يختفي مع تطور أدوات الرصد ، ولكن بدلا من ذلك وبينما يواصل علماء تلسكوب هابل العمل على تحسين دقة القياسات تظل القيم على خلاف.

التقدير الجديد لثابت هابل هو (74.03 كيلومتر) لكل ثانية لكل ميغا فرسخ فلكي ، وهذا يعني انه لكل مجرة تبعد عنا 3.3 مليون سنه ضوئية، فإنها ستبدو تتحرك بسرعه (74.03 كيلومتر) بالثانية بشكل اسرع نتيجة لتوسع الكون وقد نشرت هذه النتائج في Astrophysical Journal.

وهذا الرقم الجديد يشير إلى أن الكون يتوسع بمعدل حوالي 9 % أسرع من ذلك المتضمن في أرصاد القمر الصناعي " بلانك" للكون المبكر  (67 كيلومتر) لكل ثانية لكل ميغا فرسخ فلكي.

لقد قام الفريق بتحليل الضوء من 70 نجم متغير قيفاوي في مجرة تعرف باسم (سحابة ماجلان الكبرى) والتي تشير الحسابات الآن انها تبعد 162,000 سنه ضوئية.

ولأن هذه النجوم تسطع وتخفت بمعدلات يمكن التنبؤ بها، وفترات هذه التغيرات تعطينا سطوعها وبالتالي المسافة ، فعلماء الفلك يستخدمونها كعلامات كونية .

لقد إستخدم الفريق العلمي تقنية تسمى (DASH) بحيث جعل تلسكوب هابل مثل كاميرا تصوير لالتقاط صور سريعة للنجوم الساطعة، فهذه الطريقة تتفادى استهلاك وقت طويل لتوجيه تلسكوب هابل نحو كل نجم.

وتم الجمع بين النتائج والأرصاد التي قام بها مشروع (أراوكاريا) وهو تعاون بين علماء الفلك من أوروبا وتشيلي والولايات المتحدة لقياس المسافة إلى سحابة ماجلان الكبرى من خلال مراقبة خفوت ضوء النجم عندما يمر نجم مرافق له امامه في نظام نجمي ثنائي.

وقد طرحت سيناريوهات مختلفة لشرح هذا التعارض ولكن لا توجد اجابة قاطعة، ولكن ربما قد يتفاعل شكل غير مرئي من المادة تسمى "المادة المظلمة" بقوة اكبر من المادة الطبيعية أكثر مما كان يعتقد سابقا، أو ربما تكون "الطاقة المظلمة" ، وهي شكل غير معروف من الطاقة تنتشر في الفضاء ، مسؤولة عن تسريع توسع الكون.

وعلى الرغم من أن علماء الفلك لا يملكون إجابة على هذا التباين المحير إلا أنهم يعتزمون الاستمرار في استخدام تلسكوب هابل للحد من عدم اليقين في قياساتهم لثابت هابل.

للتواصل حول الموضوع:
Jeddah_society@yahoo.com