القائمة الرئيسية
المتواجدين حالياً: 20
◄ جديدالفلك
[ طباعة الصفحة | أرسل الصفحة | عدد الزوار: 1424 | عدد الارسال: 0 ]
خسوف كلي للقمر لايشاهد في منطقة القطيف وما جاورها يبدأ صبيحة يوم الاثنين 21 يناير 2019م

جدول الخسوفات والكسوفات للأعوام 2003-2020م

يتوقع بمشيئة الله حدوث خسوف كلي للقمر في منتصف شهر جمادى الأولى الحالي (صبيحة يوم الاثنين 21 يناير 2019م). ولكن الخسوف الجزئي أو الكلي للقمر لن يشاهد في منطقة القطيف وما جاورها من المناطق. حيث سيبدأ ضوء القمر بالخفوت عند الساعة 5:36ص (خسوف شبه ظل بالمصطلح الفلكي) ولكن القمر يغيب في المنطقة عند الساعة 6:30ص قبل بداية حدوث الخسوف الجزئي عند الساعة 6:33ص.

وسوف يشاهد الخسوف الجزئي من المناطق الغربية التي يكون القمر فوق الأفق في ذلك الوقت (6:33ص). حيث تشمل تلك المناطق الجزء الشمالي من المنطقة الشرقية وأغلب المنطقة الوسطى والمنطقة الجنوبية وكامل المنطقة الشمالية والغربية للمملكة كما في الشكل. وسوف تشاهده بعض مناطق الدول المجاورة وبعض الدول المجاورة بالكامل كالكويت والعراق والأردن وسوريا.

أما الخسوف الكلي فسوف يبدأ عند الساعة 4:41ص بالتوقيت العالمي غرينتش. ويستمر الخسوف الكلي حتى الساعة 5:43ص بالتوقيت العالمي غرينتش. وينتهي الخسوف الجزئي عند الساعة 6:50ص بالتوقيت العالمي. 

ويتوقع أن يشاهد الخسوف الكلي من مناطق في تركيا وسوريا ولبنان وفلسطين ومصر والسودان والمناطق الغربية للقارة الأفريقية وجميع القارة الأوربية والأميركيتين كما في الشكل.. ويمكن التعرف على المناطق التي يشاهد منها الخسوف من خلال الرسم أدناه.

المناطق التي تشاهد الخسوف باللون الأبيض والمتدرج. والتي لاتشاهد باللون الرمادي الغامق

 

وظاهرة خسوف القمر تحدث بمعدل مرتين كل سنة تقريبا عندما يدخل القمر في منطقة ظل الأرض (Umbra). فتحجب ضوء الشمس عن جزء من قرص القمر فيحدث خسوف جزئي أو عن كل قرص القمر فيحدث خسوف كلي. وقبل أن يدخل القمر في منطقة ظل الأرض فإنه يدخل في منطقة شبه الظل (Penumbra) فيبدأ ضوء القمر بالخفوت ويحدث ما يعرف بخسوف شبه الظل أو الظليل أو ما يعرف بغبش القمر، ويعتبر هذا النوع الأخير خسوفا بالمصطلح الفلكي فقط.

مراحل خسوف القمر

 وكل خسوف يرافقه كسوف للشمس إما قبله أو بعده. لذلك فقد حدث كسوف جزئي للشمس في آخر شهر ربيع الآخر (5 يناير 2019م) ولكنه لم يشاهد في المنطقة.

 
ويلزم استخدام النظارات أو الشرائح المخصصة لمشاهدة كسوف الشمس بالعين المجردة أو بالوسائل البصرية. لأن النظر المباشر للشمس في حالة الكسوف قد يمكن الناظر من التركيز في الشمس ومن ثم حدوث ضرر أو تلف في شبكية العين.