القائمة الرئيسية
المتواجدين حالياً: 22
◄ جديدالفلك
[ طباعة الصفحة | أرسل الصفحة | عدد الزوار: 9478 | عدد الارسال: 0 ]
مهمة إستكشاف "بلوتو" تكشف الستار عن أكبر أقماره

 

 

في 19 من يناير لعام 2006 م، نجت وكالة الفضاء الأمريكية ناسا من إطلاق مهمتها الفضائية "آفاق جديدة" أو "New Horizons" والتي تهدف إلى إستكشاف بلوتو- الكوكب القزم- وأقماره الخمسة. منذ إطلاقها والمركبة الفضائية تجوب المجموعة الشمسية مارةً بمدارات كواكب المريخ، المشتري، زحل، أورانس إلى أن بلغت هدفها في 29 من يونيو لعام 2013 م. وعلى الرغم من أن المركبة الإستكشافية المزودة بكاميرا عالية الدقة في طريقها إلى الكوكب القزم، إلا إنها مازالت على بعد 885 مليون كيلومتراً من بلوتو –أي بعد الأرض من المشتري – وقد تمكنت من رصد بعض التفاصيل  لأكبر أقماره المسمى شارون (Charon). ويبلغ قطر هذا القمر حوالي 1,207 كيلومتراً أي نصف قطر بلوتو. وبخلاف بلوتو الذي يتكون من النيتروجين و الميثان المتجمد، فإن سطح شارون يبدو مغطى بجليد الماء المتطاير، كما أنه يخلو من غلاف جوي.

لحظة إطلاق مهمة آفاق جديدة (New Horizons) في 19 من يناير لعام 2006 م.

 

صورة للكوكب القزم بلوتو (يسار) وأكبر أقماره شارون(يمين) كما يظهرها تلسكوب هابل.

ويعتبر شارون أكبر أقمار بلوتو الخمسة المعروفة ويبعد مداره حوالي 19,000 كيلومتراً من مدار بلوتو، وعند النظر إليه من المركبة الإستكشافية يبد أبعد بمقدار 0.01 درجة فقط.  وتبلغ درجة حرارته −220°C، وقدره الظاهري 16.8. ويعود تاريخ إكتشافه في 22 من يونيو لعام 1978 م على يد الفلكي James W. Christy، وقد أطلق عليه إسم شارون. هذا ومن المقرر أن تكون المركبة الإستكشافية "أفاق جديدة" على بعد 10,000 كيلومتراً من بلوتو في عام 2015 م، وبعد أن تتجاوز الكوكب القزم ستكمل مشاورها بإتجاه حزام كيبلر.