جمعية الفلك بالقطيف
عنوان المصدر: http://www.qasweb.org/crescents/item.php?id=437
تاريخ الطباعة: 11-9-1439 هـ الموافق 26-05-2018 م 21:34:56
شهر جمادى الأولى لعام 1426هـ

ملاحظة هامة: هذه شهادة علمية لا تغني عن الشهادة الحسية لرؤية الهلال

* الثلاثاء 7 يونيو 2005م:

1- يكون اقتران الشمس بالقمر (ولادته فلكياً) في يوم الثلاثاء عند الساعة 12:56ص بالتوقيت المحلي (الاثنين 9:56م بالتوقيت العالمي (GMT)- غرينتش).

2- يغرب كامل قرص الشمس من أفق القطيف عند الساعة 6:32م بالتوقيت المحلي.

3- يكون عمر القمر عند غروب الشمس  17 ساعة و 36 دقيقة.

4- يغرب كامل قرص القمر من أفق القطيف عند الساعة 7:16م بالتوقيت المحلي. أي يمكث 44 دقيقة بعد غروب الشمس.

5- يكون موقع القمر بالنسبة للشمس عند غروب الشمس حسب برنامج RedShift5 كالشكل التالي:

النتيجة المتوقعة:

عمر الهلال ومكثه والبعد الزاوي بينه وبين الشمس وارتفاعه عن الأفق قيمهم تجعل إمكانية رؤيته بالعين المجردة غير مستبعدة عند توفر الظروف المناسبة حسب المعايير الفلكية للجمعية في أفق المنطقة. ولكنها غير مؤكدة حتى بالمنظار وخصوصاً إذا كان الجو غير صاف. وأما في اليوم السابق (الاثنين 6 يونيو 2005م) فإنه تستحيل رؤية الهلال بعد غروب الشمس لأنه يغرب قبل غروب الشمس بـ 12 دقيقة. وأما في اليوم اللاحق (الأربعاء 8 يونيو) فإنه من المؤكد رؤيته وخصوصاً أنه اليوم المتمم للشهر. وتبدأ رؤية الهلال من غرب القارة الأفريقية من المحيط الأطلسي في هذا اليوم (الثلاثاء) حسب معيار يالوب. كما يرسمه برنامج moon cal 6.

النتائج العملية لرصد هلال شهر جمادى الأولى للعام 1426هـ

نتائج الرصد في منتدى رصد الأهلة

* الثلاثاء 7 يونيو 2005م:
  • المملكة العربية السعودية:

1- جمعية الفلك بالقطيف  (Qatif Astronomy Society-QAS): لم يشاهد الهلال

معلومات الرصد:

الآلة

النتيجة النهائية

وقت بداية الرصد

وقت غروب الشمس الظاهري

وقت غروب الشمس الفعلي

بداية مشاهدة الهلال

أفضل مشاهدة للهلال

غروب الهلال من الآلة

نهاية الرصد

السبب المتوقع لعدم الرؤية

العين المجردة

لم يشاهد

6:15م 6:16م 6:32م

 

 

 

7:05م

صغره

والغبار

منظار فلكي

لم يشاهد

6:25م 6:16م 6:32م

 

 

 

7:05م

صغره

والغبار

تمت محاولة رصد هلال جمادى الأولى-1426هـ بعد غروب يوم الثلاثاء 7 يونيو في مرصد الجمعية باستخدام منظار الجمعية (MEAD LX 200 GPS 10"). ولم يتمكن الراصدون وعددهم 5 أشخاص من رؤية الهلال بالعين المجردة أو بالمنظار. وقد كان الجو ملبداً بالغبار حيث اختفت الشمس قبل موعد غروبها الفعلي بأكثر من ربع ساعة. وقد تم التحقق من  توجه المنظار بتوجيهه لكوكب الزهرة.  والصور أدناه لعملية الرصد: 

قبل غروب الشمس بعشر دقائق تقريباً ولا يرى قرص الشمس

جهة الهلال