القائمة الرئيسية
المتواجدين حالياً: 11
◄ أهلة الشهور
[ طباعة الصفحة | أرسل الصفحة | عدد الزوار: 13624 | عدد الارسال: 0 ]
هلال شهر ربيع الأول لعام 1434هـ

 

نتيجة الرصد ليوم السبت 29 صفر حسب توقيت الجمعية (12 يناير 2013):

 تمت رؤية الهلال بوجود 6 من أعضاء الجمعية بواسطة التلسكوب عند تمام الساعة 5:30م بمقر الجمعية بعدها تمت رؤيته بالدوربيل والعين المجردة عند الساعة 5:31 م مع ملاحظة أن التلسكوب لم يتم ضبطه قبل وقت الرصد بمدة كافية . وقد أختفى الهلال من عدسة التلسكوب عند الساعة 5:51 م

 

من عضو جمعية الفلك بالقطيف وعضو لجنة الاستهلال بالراشدية - الاحساء، إبراهيم عبدالله الخليفة:
نتيجة الاستهلال للجنة الاستهلال بالراشدية- الاحساء اليوم السبت الموافق2013/01/12
تمت محاولة رؤية الهلال من قبل اعضاء اللجنة وعددهم 6 اشخاص بمنطقة الاحساء بالمناظير المزدوجة حيث كانت الاجواء بالمنطقة وجود عوالق ترابية بالأفق الغربي بحيث ان الشمس غابت قبل وقت الغروب الفعلي بعشر دقائق وكلها عوامل حالت دون التمكن من الرؤية لذلك لم نتمكن من رؤية الهلال.
 
من رئيس اللجنة الكويتية المشتركة للاستهلال، الشيخ صادق بوعباس وعضو جمعية الفلك بالقطيف، حسين خشيش:
تعلن اللجنة الكويتية المشتركة انها تمكنت من رؤية هلال ربيع الاول الليله بالعين المجرده
( الجو كان صحوا
وعدم وجود تلوث بالافق الغربي سوى الغيوم
وتمكنا من رؤية الهلال بصعوبة بالغة
ومكث الهلال تقريباً ١٧ دقيقه من اصل ٥٧ دقيقه
الشكل بحرف النون غير مطوق
 
من عضو جمعية الفلك بالقطيف، عادل ضيف الله:
لم نتمكن من رؤية الهلال يوم السبت بالمدينة المنورة رغم الخصائص الممتازة وذلك بسبب الغبار الكثيف جدا حيث اختفت الشمس قبل موعد غروبها الفعلي .. هذا ولم تساعد الظروف الجوية في الليلة السابقة ايضا على تركيب وضبط المنظار .

 

 

 

أهلة الشهور

ملاحظة هامة: الجمعية ليست جهة لتثبيت بداية الشهور القمرية وليست جزءاً من أي مجلس أو لجنة شرعية للاستهلال. ويمكن للجميع أن يستفيد من معلوماتها. ولكنها قد تطرح رأيها العلمي في الموضوع.

 

توقع رؤية هلال بداية شهر ربيع الأول 1434 هـ

 

هذه شهادة علمية لا تغني عن الشهادة الحسية لرؤية الهلال

 

يكون الأقتران المركزي بين الشمس والقمر يوم الجمعة 28/2/1434هـ حسب تقويم الجمعية ، الساعة 10:43:34 مساءً بالتوقيت المحلي ( الجمعة 11 يناير2013م الساعة 07:43:34صباحاً بالتوقيت العالمي (UT)).

 

* السبت29 صفر حسب تقويم الجمعية (12 يناير2013م):

1- يغرب كامل قرص الشمس من أفق القطيف الساعة 05:08:06 مساءً بالتوقيت المحلي، ويكون عمر القمر 18س 24د 32ث

2- يغرب كامل قرص القمر من أفق القطيف الساعة 06:00:19 مساءً بالتوقيت المحلي، فيمكث 0س 52د 13ث

3- يصنع مركز القمر زاوية مع مركز الشمس (استطالة)، كما يحددها برنامج تقويم الجمعية، قدرها 10.625 درجة ويرتفع عن الأفق 9.553 درجة ويكون موقع القمر بالنسبة للشمس عند غروب الشمس حسب برنامج Redshift iphon  كالشكل التالي:

  

 

جدول الاستهلال  

غروب الشمس

05:08:06 مساءً

غروب القمر

06:00:19 مساءً

المكث

0س 52د 13ث

الاستطاله

10.625 درجات

الارتفاع

9.553 درجات

بعد القمر أفقياً

°1.100 يمين الشمس

الاضاءة

0.88%

عمر القمر

18س 24د 32ث

إمكانية الرؤية

ممكنة

  

النتيجة المتوقعة:

تكون رؤية الهلال ممكنة حسب معايير الجمعية في المنطقة ، وتتوقف على العوامل المتغيرة وغير الفلكية التي تؤثر في رؤية الهلال وبعضها يبقى تأثيره حتى مع صفاء الجو الظاهري، مثل اضطراب الطبقات العليا من الغلاف الجوي والرطوبة في طبقات الجو العليا.خريط الرؤية من برنامج moon cal 6 حسب معيار يالوب في الشكل أدناه:

  

 

 

 

 

 

 

 

* الأحد 1 ربيع الأول حسب تقويم الجمعية ( 13 يناير 2013م):

 

 

1- يغرب كامل قرص الشمس من أفق القطيف الساعة 05:08:52 مساءً بالتوقيت المحلي، ويكون عمر القمر 42س 25د 18ث

2- يغرب كامل قرص القمر من أفق القطيف الساعة 07:05:25 مساءً بالتوقيت المحلي، فيمكث 1س 56د 33ث

3- يصنع مركز القمر زاوية مع مركز الشمس (استطالة)، كما يحددها برنامج تقويم الجمعية، قدرها 23.769 درجة ويرتفع عن الأفق 22.596 درجة ويكون موقع القمر بالنسبة للشمس عند غروب الشمس حسب برنامج iphon Redshift   كالشكل التالي:

 

 

جدول الاستهلال

غروب الشمس

05:08:52

غروب القمر

07:05:25

المكث

1س 56د 33ث

الاستطالة

23.769 درجة

الارتفاع

22.596 درجة

بعد القمر أفقياً

°2.847 يسار الشمس

الإضاءة

4.43%

عمر القمر

42س 25د 18ث

إمكانية الرؤية

ممكنة بسهولة

 

النتيجة المتوقعه:

تكون رؤية الهلال ممكنة بسهولة حسب معايير الجمعية في المنطقة ، وتتوقف على العوامل المتغيرة وغير الفلكية التي تؤثر في رؤية الهلال وبعضها يبقى تأثيره حتى مع صفاء الجو الظاهري، مثل اضطراب الطبقات العليا من الغلاف الجوي والرطوبة في طبقات الجو العليا.