القائمة الرئيسية
المتواجدين حالياً: 26
◄ أهلة الشهور
[ طباعة الصفحة | أرسل الصفحة | عدد الزوار: 2421 | عدد الارسال: 0 ]
هلال شهر جمادى الأولى لعام 1428هـ

توقع رؤية هلال  بداية الشهر

ملاحظة هامة : هذه شهادة علمية لا تغني عن الشهادة الحسية لرؤية الهلال

* الخميس 29 ربيع الآخر حسب تقويم الجمعية (17 مايو 2007م):

1- يكون اقتران الشمس بالقمر (ولادته فلكياً) يوم الأربعاء 16 مايو 2007م عند الساعة 8:28م بالتوقيت المحلي (5:28م بالتوقيت العالمي (UT)- غرينتش).

2- يغرب كامل قرص الشمس من أفق القطيف عند الساعة 6:21م بالتوقيت المحلي، فيكون عمر القمر 21 ساعة و 53 دقيقة لحظة غروب الشمس.

3- يغرب كامل قرص القمر من أفق القطيف عند الساعة 7:22م بالتوقيت المحلي. أي يمكث ساعة ودقيقة بعد غروب الشمس.

4- يكون موقع القمر بالنسبة للشمس عند غروب الشمس حسب برنامج RedShift5 كالشكل التالي:

النتيجة المتوقعة:

 إمكانية رؤيته ممكنة: وذلك بسبب خصائص القمر التي تجعل إمكانية رؤيته بالعين المجردة ممكنة عند صفاء الجو حسب المعايير الفلكية للجمعية. وعند صفاء الجو بشكل استثنائي فلا يبعد تطوق الهلال. وتستحيل رؤية الهلال في اليوم السابق (الأربعاء) لأن القمر يغرب قبل غروب الشمس بـ 11 دقيقة. وأما إمكانية رؤية الهلال بالعين المجردة  فهي تبدأ من وسط آسيا حسب معيار يالوب. وكما يرسمه برنامج moon cal 6  كما في  الشكل أدناه.

النتائج العملية لرصد هلال شهر جمادى الأولى للعام 1428هـ

نتائج الرصد في منتدى رصد الأهلة

* الخميس 29 ربيع الآخر حسب تقويم الجمعية (17 مايو 2007م):

  • لمملكة العربية السعودية:

1- جمعية الفلك بالقطيف  (Qatif Astronomy Society-QAS): لم يشاهد الهلال

معلومات الرصد:

الآلة

النتيجة النهائية

وقت بداية الرصد

وقت غروب الشمس الظاهري

وقت غروب الشمس الفعلي

بداية مشاهدة الهلال

أفضل مشاهدة للهلال

غروب الهلال من الآلة

نهاية الرصد

السبب المتوقع لعدم الرؤية

العين المجردة

لم يشاهد

6:00م 6:02م 2105م      

7:15م

الغبار

منظار فلكي

لم يشاهد

5:30م 5:40م 6:05م      

7:15م

الغبار

تمتمت محاولة رصد هلال شهر هلال شهر جمادى الأولى-1428هـ  عند غروب يوم الجميس 29 ربيع الآخر حسب تقويم الجمعية (17 مايو 2007م) في مرصد الجمعية وبسبب تلبد الجهة الغربية وجهة الهلال بالغيوم لم يتمكن الراصدون من رؤية الهلال لابالعين المجردة أو المنظار الفلكي. وقد تم التحقق من دقة توجه المنظار بتوجيهه نحو كوكب الزهرة وعطارد. وقد كان متوقعاً أن يشاهد الهلال بسهولة عند صفاء الجو ولكن سوء الأحوال الجوية حال دون ذلك. وحسب المشروع الإسلامي لرصد الأهلة (ICOP)   فقد تم تسجيل رؤية الهلال في هذا اليوم في الجزائر بسهولة. ويتوقع مشاهدته في العديد من دول العالم. والصور أدناه لعملية الرصد والهلال من الجزائر

 

وقت اختفاء قرص الشمس

الزهرة كما بدا من العدسة العينية

عطارد كما بدا من العدسة العينية

أثناء الرصد