جمعية الفلك بالقطيف
عنوان المصدر: http://www.qasweb.org/astronomy_events/item.php?id=464
تاريخ الطباعة: 29-2-1436 هـ الموافق 21-12-2014 م 05:21:15
كوكب الزهرة يقطع قرص الشمس للمرة الأخيرة له في هذا القرن

من منا لم يلحظ ذلك الكوكب اللامع بعيد غروب الشمس وقبل شروقها، ذلك الكوكب هو كوكب الزهرة ألمع الأجرام السماوية على الإطلاق. ولكن ما نحن بصدد الحديث عنه هو ظاهرة فلكية لن تتكرر لهذا الجيل مرة أخرى وهي عبور الزهرة قرص الشمس. في شهر يونيو/حزيران لعام 2012 يغادر الزهرة ظلمة الليل ليشرق في الصباح ليظهر للمشاهدين له وهو يقطع قرص الشمس في ظاهرة فلكية تسمى: عبور الزهرة لقرص الشمس ((transit of Venus. هذه الظاهرة ستكون الأخيرة له للقرن الواحد والعشرين وتستمر لمدة 7 ساعات في 5-6 من شهر يونيو. أثناء عملية العبور سيظهر الزهرة بخيال صغير وكنقطة سوداء أمام قرص الشمس. هذه الظاهرة الفريدة لن تحدث مجدداً إلا في 11 من ديسمبر من عام2117 م.

عبور الزهرة لقرص الشمس في 8 من يونيو 2004 م.

المرة الأخيرة التي قطع فيها الزهرة قرص الشمس كان في 8 من يونيو 2004 . ولكن هذا لا يجعلك تعتقد بأنها ظاهرة غير فريدة إذ أن هذه الظاهرة نادرة الحدوث !. علاوةً على هذا فإنها ظاهرة تتكرر مرتين كل 243 سنة بفارق 8 سنوات بين كل مرة. فلهذا فإن آخر مرة حدث عبور الزهرة لقرص الشمس قبل عام 2004 م هو في شهر ديسمبر من عام 1874 م  وعام 1882 م.

عبور الزهرة يتسبب في كسوف ضئيل للشمس وعليه فإن مشاهدة هذه الظاهرة بالعين المجردة تمثل خطراً على العين فلابد من الاستعانة بالنظارات الواقية للعين أو التلسكوب الشمسي.

من الذي سيتمكن من مشاهدة عبور الزهرة لقرص الشمس في 5- 6 من يونيو 2012 ؟

بناءً على موقعك الجغرافي في الكرة الأرضية فإنك سوف تتمكن من مشاهدة هذه الظاهرة الفلكية النادرة إما في 5 أو 6 من يونيو. فإذا كنت تقطن في الجزء الغربي من نصف الكرة الأرضية كما هو الحال في (أمريكا الشمالية، الجزء الشمالي الغربي من أمريكا الجنوبية، هاواي، جرينلاند أو أيسلندا) فإن ظاهرة العبور ستبدأ ظهراً في 5 من يونيو. أما بالنسبة للجزء الشرقي من نصف الكرة  الأرضية كما في المناطق (أوروبا، أفريقيا، آسيا، استراليا، نيوزلندا)، فإن ظاهرة العبور ستشاهد عند شروق الشمس أو في ساعات الصباح الأولى في 6 من يونيو.

المناطق التي تكون فيها رؤية عبور الزهرة ممكنا في 6 من يونيو.

وحتى تكون في قلب الحدث فإننا ننصح بأن تنضم إلى أقرب نادي أو مرصد فلكي في المدينة التي تقطنها وذلك من أجل أن تعرف المزيد حول هذه الظاهرة وحتى تشاهدها بالطريقة العلمية و بالوسائل الفلكية

 الخاصة.

لماذا تعتبر ظاهرة عبور الزهرة لقرص الشمس نادرة الحدوث؟

كوكب الزهرة يعد الثاني في مجموعتنا الشمسية وهو يتأرجح بين الشمس والأرض في نقطة تعرف بـ" نقطة الاقتران المنخفضة" ((inferior conjunction وذلك خمس مرات كل 8 سنوات أو مرة كل

584 يوم. في العادة يعبر الزهرة الجانب العلوي أو السفلي لقرص الشمس عند نقطة الاقتران المنخفضة هذه  ، في تلك النقطة يقطع الزهرة السماء مساءً و صباحاً.

الزهرة ماراً بين الشمس والأرض عند نقطة الاقتران المنخفضة.

إذا كان كلاً من الأرض والزهرة يدوران في نفس المدار، فإن عدد نقاط الاقتران المنخفض سيبلغ خمسة  بدلاً من اثنتين وبالتالي فإن ظاهرة عبور الزهرة لقرص الشمس ستكون خمس مرات في كل 8 سنوات، ولكن هذا الأمر لا يحدث بسبب أن مدار الزهرة ينحرف عن مدار الأرض بـ 3.4o .