القائمة الرئيسية
المتواجدين حالياً: 20
◄ الأحداث الفلكية
[ طباعة الصفحة | أرسل الصفحة | عدد الزوار: 12833 | عدد الارسال: 2 ]
السبت الموافق 22 من سبتمبر يحل الإعتدال الخريفي

في 22 من سبتمبر وعند الساعة 14:49 بالتوقيت العالمي (UTC) أي عند الساعة 5:49 مساءً بالتوقيت المحلي، يشهد سكان النصف الشمالي من الكرة الأرضية ظاهرة الإعتدال الخريفي (equinox) حيث ينقضي الصيف فلكياً ويحل الخريف إذ تكون الشمس عمودية على خط الإستواء فيتساوى الليل و النهار في جميع مناطق الأرض. و بالرغم من أن الإعتدال الخريفي يحدث عند نفس اللحظة في الأرض إلا أن توقيت حدوثه يختلف نظراً للموقع الجغرافي. فعند لحظة الإعتدال الخريفي ستكون أشعة الشمس عمودية تمام عند فترة الظهيرة وعلى عرض   2.5o شمالاً من ساو لويس بالبرازيل، وعند الشروق ستكون في ألاسكا وعند الغروب في المملكة العربية السعودية وعند منتصف الليل في أستراليا. وستقطع الشمس خط الإستواء متجهةً من الشمال إلى الجنوب وبذلك يحل الخريف في النصف الشمالي للكرة الأرضية بينما يحل الربيع في النصف الجنوبي للكرة الأرضية.

النهار و الليل لحظة الإعتدال الخريفي

وتنشأ ظاهرة الإعتدال الخريفي نتيجة ميلان محور الأرض 23.5 درجة فتتلقى الأرض أشعة الشمس بشكل متساو فيتساوى الليل والنهار تقريباً و تشرق الشمس بإتجاه الشرق تماماً و تغرب بإتجاه الغرب تماماً وعليه يمكن تحديد الشرق والغرب بدقة. وبما أن دوران الأرض حول الشمس لا يتوقف، فسرعان ما يزول هذا التساوي بين الليل والنهار. ففي أكتوبر تشرق الشمس في الشمال الشرقي وتغرب في الجنوب الغربي مما يعني نهاراً أقصر في النصف الشمالي و ليلاً أطول في النصف الجنوبي من الكرة الأرضية.

محور دوران الأرض يميل 23.5 درجة

ويترتب على هذه الظاهرة تقدم غروب الشمس وتأخر شروقها. ولعل من الملاحظ كذلك عند من يتابعون القوسَ الذي تقطع به الشمسُ السماءَ أنها تتحرك بإتجاه الجنوب مما يساعد الفراشات و الطيور في هجرتها بإتجاه الجنوب حيث المناطق الدافئة.

أثناء فترة الإعتدال الخريفي يبدأ مسار الشمس عند قطعهاللسماء بالتحرك بإتجاه الجنوبي مما يساعد الطيور في هجرتها للمناطق الدافئة