القائمة الرئيسية
المتواجدين حالياً: 58
◄ الأحداث الفلكية
[ طباعة الصفحة | أرسل الصفحة | عدد الزوار: 2912 | عدد الارسال: 0 ]
الأرض أبعد ما تكون عن الشمس

صورة ألتقطها عضو الجمعية عبدالله بن علي العياضي للأوج والحضيض لعام 2009م ولاحظ قطر الشمس في الأوج والحضيض

 

 

في الرابع من شهر يوليو تموز تبلغ الأرض اقصى نقطة لها في مدارها حول الشمس ( وهو مايعرف بنقطة الأوج )، ستبعد هذه المرة 152102196 كم ، وتبلغها الساعة 05:53مساءً بالتوقيت المحلي.

حسب قانون كبلر الأول ، تدور الكواكب حول الشمس بحركة ليست دائرية و لكن في قطع ناقص تحتل الشمس إحدى بؤرتيه و القطع الناقص هو الشكل الذي نحصل عليه اذا قطعنا جسماً اسطوانياً بمنشار مائل .

وعليه فمكان الأرض بالنسبىة للشمس غير ثابت ، بل يختلف من شهر لشهر وفصل لفصل ، بل حتى في اليوم الواحد بالدقة.

وعندما تكون الأرض في الأوج ، يبدو قطر الشمس أصغر مايكون ( لاتنظر للشمس مباشرة بالعين المجردة ) ، وتكون سرعة الأرض في مدارها في حدها الأدنى إذ تبلغ 29.4 كم / ساعة ، وتبدو الحركة الظاهرية للشمس في أدنى سرعتها وتبلغ 0.9701 ْ.

بالرغم من بعد الأرض عن الشمس ، الا أن كوكب الأرض يكون أشد حرارة في مثل هذه الأيام والفصل صيفا ، ويعود ذلك بسب الوضع الذي تسقط فيه أشعة الشمس على النصف الشمالي للكرة الأرضية ، حيث تكون عمودية ، أو شبه عمودية على بعض المناطق ، وتكون على منطقة محددة من الأرض ، وقد اجتازت غلاف جوي رقيق نسبيا ، مما يجعلها شديدة الحرارة بعكس الشتاء حيث تسقط مائلة وتجناز طبقات سميكة في الغلاف الجوي فتكون أقل حرارة.

وفي فصل الشتاء تكون الأرض أقرب مايكون للشمس وهو المعروف بالحضيض ، وهذا في النصف الشمالي للكرة الأرضية ، والعكس في النصف الجنوبي.

سيكون شروق الشمس في القطيف يوم 4 يولية الساعة 04:51 ، وتوسطها السماء ( الزوال ) الساعة 11:44 ، وغروبها من الأفق الساعة 06:37.