القائمة الرئيسية
المتواجدين حالياً: 35
◄ الأحداث الفلكية
[ طباعة الصفحة | أرسل الصفحة | عدد الزوار: 4696 | عدد الارسال: 0 ]
الإنقلاب الصيفي

 يدخل فصل الصيف فلكيا يوم الثلاثاء 21 يونية 2011م ، الساعة 09:17 مساءً ، حيث تكون الشمس قد وصلت برج الجوزاء وليس السرطان ، لذلك تكون الشمس عمودية على مدار السرطان وليس الجدي، حيث يكون القطب الشمالي الأرضي قد وصل أقصى مايكون باتجاه الشمس.

وسيستمر فصل الصيف حتى الثالث والعشرين من سبتمبر القادم كأطول فصول السنة حيث يستمر 94 يوما تقريبا.
الثلاثاء سيكون شروق الشمس الساعة 04:47 صباحا ، فيما تتوسط السماء الساعة 11:42 ظهرا ، وتغرب عند الساعة 06:36 مساء ، فيما يمكن تجوزا القول بأنه اليوم الاطول في السنة.
 وليس لقرب الشمس وبعدها من الأرض دلالة لشدة الحرارة وانخفاضها ، ذلك أنه بعد فترة من الإنقلاب الصيفي تكون الأرض قد وصلت أقصى مسافة لها في مدارها حول الشمس ، فيما تكون أقرب في الشتاء ، والسبب الذي يجعل الحرارة أعلى صيفا هو الوضع الذي تسقط فيه أشعة الشمس على النصف الشمالي للكرة الأرضية ، حيث تكون عمودية ، أو شبه عمودية على بعض المناطق ، وتكون على منطقة محددة من الأرض ، وقد اجتازت غلاف جوي رقيق نسبيا ، مما يجعلها شديدة الحرارة بعكس الشتاء حيث تسقط مائلة وتجناز طبقات سميكة في الغلاف الجوي فتكون أقل حرارة.

وقد جرت عادة العرب أن يجعلوا مطالع النجوم بمثابة تقويم ، فجعلوا لكل فصل نجوما معينة ويترافق مع ظهورها حالة جوية معينة بالرغم أنه لا علاقة لمطالع النجوم بالحالة الجوية بسبب البعد الكبير للنجوم عن الكرة الأرضية ، ولعل السبب الأقرب هو ابتعاد الأرض عن الشمس من منطقة لأخرى فحين يكون الوقت صيفا في شمال الكرة الأرضية يكون شتاء في جنوبها.
وقد جعلت العرب لفصل الصيف من النجوم الدبران حيث ينعدم في الخامس منه الظل بسبب تعامد الشمس على مدار السرطان والواقع انه يتعامد على مدار الجدي ، ويليه من النجوم نجم الهقعة أو رأس الجوزاء والذي تعني به العرب كوكبة الجبار حيث تكون الحرارة شديدة فيه وتعرف الرياح فيه برياح السموم وفيه تبدأ زيادة الليل بعد قصره ، وتسمى هذه الفترة بالجوزاء الأولى تفريقا عن الجوزاء الثانية والتي يعنون بها طلوع نجم الهنعة والتي تشتد فيه الحرارة حتى بالليل وهو ما يعرف بجمرة القيظ ، ومن بعده يأتي المرزم وهو خروح الذراع ويشتد فيه الحر والسموم مع حدوث عواصف ترابية وغيوم مع مطر خفيف في المناطق الممطرة صيفا ، يليه ما يعرف بكليبين ويقصد بها خروج النثرة وهو ما يترافق مع خروج الشعرى اليمانية في كوكبة الكلب الأكبر والشعرى الشامية في كوكبة الكلب الأصغر ولهذا يعرف بالكليبين وفيه يلطف الجو قليلاً وبالأخص في ساعات المساء. وتشوب المناطق الساحلية رطوبة احيانا وينتهي الصيف عندهم بخروج نجم الطرف في كوكبة الأسد وهو ما يعرف بسهيل بسبب ترافق الفترة مع ظهور نجم سهيل المشهور ويلطف الجو ليلاً مع بقاء الحر في ساعات النهار. لكن فصل الصيف فلكيا يستمر حتى 23 سبتمبر والعرب تجعله يبدأ من خروج الثريا في 7 يونية.