القائمة الرئيسية
المتواجدين حالياً: 76
◄ إدارة المقالات والأبحاث
[ طباعة الصفحة | أرسل الصفحة | عدد الزوار: 12141 | عدد الارسال: 0 ]
هذه المقالات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الجمعية
10 نصائح لمراقبة الأجرام السماوية و6 نصائح لرصد الأهلة / محمد الرضوان- عضو عامل

محمد الرضوان- عضو عامل في الجمعية

إن مراقبة السماء من الأمور الممتعة لكل من علماء الفلك المختصين وهواة الفلك وحتى لأي شخص عادي مبصر.

فإذا كنت من هواة الفلك أو كان لديك اهتمام برصد الأهلة فعليك بالإلمام بأساسيات مهمة لمراقبة السماء ولكي تحصل على أحسن النتائج المرجوة وتستمتع بهذه الهواية كما تتمنى، إليك عشر نصائح عامة لمراقبة السماء وأجرامها وست نصائح خاصة لرصد الأهلة.

نصائح لمراقبة الأجرام السماوية:

1.       ابحث عن موقع مناسب للرصد

تجنب أضواء المدن وأنوار الشوارع وخاصة في جهة الرصد إذ يفضل أن تبتعد عن أطراف المدينة بمقدار 30كيلومتراً تقريباً.

فإن لم تتمكن من ذلك فبإمكانك استخدام أي حاجز للأضواء المباشرة كالمباني والهضاب.

2.       خطط لرصد الأحداث الفلكية

اختر الليالي والأوقات المناسبة لرصد ظهور الأجرام السماوية من نجوم ومجرات وكواكب ومذنبات وشهب وغيرها. يستحسن الرجوع إلى المجلات الفلكية التي تحوي الأحداث الفلكية وظهور الأجرام خلال ليالي الرصد. ويفضل أخذ خارطة للسماء والأفضل من هذا وذاك استخدام كمبيوتر محمول واستخدام أحد البرامج التي تحاكي القبة السماوية والأحداث الفلكية . وكقاعدة بسيطة : إذا أردت أن ترصد الأجرام السماوية عليك القيام بذلك خلال الليالي الثلاث الأولى من الشهر القمري أو الليالي الثلاث الأخيرة منه. هذا بالنسبة للنجوم والكواكب وغيرها عدا القمر الذي يفضل مراقبته بالعين المجردة من ليلة 12 حتى 16 وبالمنظار من ليلة 6 حتى 11 أو من ليلة 17 حتى 22 من الشهر القمري،  أما بالنسبة للهلال فراجع النصائح الخاصة بذلك.

3.       ابدأ بمراقبة الأجرام السماوية بالتدريج ، خطوة بعد خطوة

ابدأ بمراقبة السماء بداية بسيطة فاستخدم العين المجردة فقط وكبداية جيدة ينصح بمراقبة النجوم اللامعة والتعرف على مجموعات النجوم ( الكويكبات ) والقمر والكواكب الخمسة المرئية والشهب.

بعد استخدام العين المجردة لفترة كافية والتعرف على أكثر الأجرام السماوية اللامعة قم باستخدام المنظار المزدوج ( الدوربين ) وينصح استخدام منظار مزدوج بقوة 7 × 50 يحوي ( Night Glass ) حيث 7 تعني قوة التكبير و 50 تعني قطر العدسة الشيئية بالمليمتر. وكخطوة متقدمة يمكنك استخدام المنظار الفلكي ( التلسكوب ) وللمعلومية هناك العديد منها في الأسواق ( قد نوفق ونستعرضها في مقالة خاصة بذلك ) وكقاعدة بسيطة يفضل أن يكون المنظار بقطر لا يقل عن 3 بوصات إذا كان المنظار انكساريا telescope)  (Refractor ، ولا يقل عن 5 بوصات إذا كان المنظار عاكساً (Refractor telescope).

4.       انضم لجماعة تهتم بالفلك

ابحث عن أقرب نادي أو مجموعة أو جمعية للفلكين أو هواة فلك في منطقتك وحاول الالتحاق بهم. عادة ما يكون لهذه التجمعات تنظيم منسق وإعداد لرحلات لرصد السماء وإلقاء المحاضرات الفلكية ونقاشات متعددة ومفيدة للهواة.  فإذا كنت تملك منظاراً وواجهتك أي مشكلة في استخدامه فأفضل مكان تتوجه له هو تجمع لهواة الفلك.

5.       كن مستعداً في مكان الرصد مبكراً

عليك الوصول لمكان الرصد قبل وقت الأحداث الفلكية المخطط  مراقبتها ببرهة من الزمن حتى تستعد للرصد . أما إذا كنت تستخدم منظاراً فعليك أن تضيف لهذه البرهة وقت كافٍ لتثبيت وإعداد المنظار. وإذا أردت أن ترصد أي جرم سماوي، بالمنظار،  في وقت مبكر بعد غروب الشمس فعليك تثبيت وإعداد المنظار في الليلة السابقة.

6.       استخدام ضوءاً أحمراً خافتاً فقط

استخدم مصدرا للضوء مغطىً بغشاء بلاستيكي أحمر اللون لكي لا يشوش على عينيك. هذا الضوء مهم لقراءة خارطة السماء وأي ملاحظات تخص ليلة الرصد. وللتحرك في منطقة الرصد بدون التعثر بأي شيء. كما ينصح بإغلاق أنوار السيارات القادمة على مجموعة الراصدين في مقر الرصد من بعد كافٍ.

7.       سجل ملاحظاتك

خذ معك ساعة دقيقة ودفتر ملاحظات وقلماً لتسجل نتائج رصدك كأوقات الرؤية ومواقع الأجرام وغيرها.

8.       كن مستعداً للحالات الطارئة

لا بد من الاستعداد للحالات الطارئة إذا خرجت لمكان بعيد عن المدينة يجب أخذ بعض المواد الضرورية لأعطال السيارة مثل حبل لسحب السيارة وسلك اشتراك وبطارية إضافية. وخذ معك صندوق إسعاف وعدة الإسعافات الأولية الخاصة لعضة الأفاعي ولدغة العقارب وغيرها.

كما لا تنسى أن تخبر أحداً عن خطتك للرصد ووجهتك ووقت عودتك.

9.       ارتد ملابساُ مناسبة

ترقب الأحوال الجوية وخذ معك ملابس وأدوات تتناسب مع حالة الطقس وخاصة الملابس الثقيلة في فترة الخريف والشتاء وتذكر أن الجو قد يبرد ليلاً حتى في فترات الصيف يفضل أن تنتعل حِذاءً قاسياً ويغطي كامل القدم حتى الكعب.

10.   خذ معك ما يريح رصدك

لا تنسى أن تأخذ معك مقعداً مناسباً قابل للانفراج للخلف ليريحك وقت رصد السماء لساعات طويلة أو استخدم سريراً متنقلاً وخاصة إذا أردت أن تراقب السماء بالعين المجردة أو بالمنظار المزدوج . خذ معك مأكولات خفيفة كالحلويات أو بسكويتات. وكذلك مشروبات تناسبك باردة أو ساخنة وخاصة إذا كنت تنوي أن تبيت خلال الرصد.

 نصائح لرصد الأهلة:

             1.    ابحث عن موقع مناسب للرصد

كما ذكر في مراقبة الأجرام السماوية ينطبق لرصد الهلال وأنسب الأماكن هي التي لا يوجد بها أضواء في الجهة الغربية مع الجنوبية الغربية.

2.       حدد موقع الهلال

يمكن تحديد الموقع التقريبي للهلال بمعرفة مدة مكث الهلال بعد غروب الشمس ( وليكن 50 دقيقة في يوم تغرب شمسه الساعة 6 مساءً مثلاً ) فيكون موقع الهلال وقت غروب الشمس هو موقع الشمس تقريباً .  ولكن في وقت غروب الشمس بمدة مكث الهلال ( في مثالنا الساعة 6-50 دقيقة = 5:10 مساءً )

سيتحرك الهلال في مسار الشمس تقريباً أي أن الهلال سيغرب في موقع غروب الشمس تقريباً . قد يتوافق وجود كوكب مثل الزهرة أو المشتري بعد غروب الشمس فيكون دليلاً لموقع الهلال. يمكن استخدام كمبيوتر محمول واستخدام أحد برامج تحاكي حركة الهلال. وأفضل أداة يمكن استخدامها لتحديد موقع الهلال هي المنظار الذي يتبع موقع الهلال لحظة بلحظة آلياً وبدقة عالية جداً.

3.       سجل نتائج رصد الهلال

سجل وقت بداية رؤية الهلال بالمنظار ( إذا كنت تستخدم المنظار ) وبداية رؤيته بالعين المجردة وانتظر حتى غروبه. وسجل وقت نهاية إمكانية رؤية الهلال بالعين المجردة وبالمنظار ( إذا كنت تستخدم المنظار ) . سجل اتجاه قرني الهلال وسجل موقع الهلال بالنسبة لمسار الشمس وأي جرم سماوي قريب من الهلال.

4.       كن مستعداً في مكان الرصد مبكراً

كما ذكر في مراقبة الأجرام السماوية ينطبق على رصد الهلال بالنسبة للتبكير في التواجد في موقع الرصد. وينصح الاستعداد والتواجد في مكان الرصد قبل مغيب الشمس بمدة تساوي مكث الهلال.

5.       تجنب النظر للشمس

إن الاستهلال يحمل في طياته خطر التعرض لأشعة الشمس الخطرة والعمى الدائم إذا حملق المستهل في الشمس لمدة طويلة.  فيجب الحذر من ذلك وخاصة إذا كان موقع الهلال قريباً جداً من الشمس ويزداد التحذير عند استخدام المنظار.

6.       التثبت في الرؤية

من الممكن أن يشتبه الراصد للهلال فيظن تشكيلات السحب الدقيقة هلالاً وقد يظن لمعان الطائرات المارة في جهة مغيب الشمس هلالاً. وقد يكون أي شيء على العين كشعرة وما شابهها توهم الراصد بأنها الهلال المطلوب.  فينصح عند بداية رؤية الهلال هو عدم التسرع في الحكم بالرؤية والتثبت منها بالتمعن لبعض الوقت فعند ظهور الهلال حقاً للعيان يكون ظهوراً واضحا لمدة تكفي للتحقق منه فلا يظهر ويختفي فجأة كما يظن البعض خطأً.